أسماء جلال في حوار خاص : كوميديا أشغال شقة جعلتني أشعر بقلق وبدلة زيادة الوزن أرهقتني

نجاح كبير حققه مسلسل “أشغال شاقة” حيث تعلقت بأحداثه، التي جاءت في سياق كوميدي؛ شريحة كبيرة من محبي الأعمال الدرامية، الأمر الذي ساهم في تصدر العمل لـ”ترند” منصات التواصل مع عرض كل حلقة. حرص على إجراء حوار مع بطلة المسلسل النجمة أسماء جلال، التي تحدثت عن كواليس العمل وفكرته والتحضيرات الخاصة به؛ فإلى نص الحوار.

توقعات بالنجاح

حالة من السعادة تعيشها الفنانة أسماء جلال، وذلك عقب تحقيق مسلسل “أشغال شقة” أصداءً إيجابية واسعة، وقالت في أثناء تصوير المسلسل إنها كانت تشعر بأنها تقدم عملاً درامياً مميزاً و”حلو”، ولكن لم تتوقع أن يتعلق الناس به بهذه الصورة الكبيرة، التي جعلتهم يهتمون بكل تفاصيله، وأيضاً “إيفيهاته” وتحويلها إلى “كوميكس” على منصات التواصل الاجتماعي، وتحويلها أيضاً إلى ما يُسمى بـ”الإستيكرز”.

تجربة الكوميديا

كما أكدت أنها شعرت بقلق عندما قررت المشاركة في مسلسل “أشغال شقة”؛ وذلك لكونه ينتمي لنوعية الأعمال الكوميدية، هذا إلى جانب أن عدداً كبيراً من المشاركين به “كوميديانات”، ولكن الشيء الجميل هنا، هو أن مخرج المسلسل الأستاذ خالد دياب، أوضح للجميع أنه سيتم الاعتماد على كوميديا الموقف، بمعنى أن المواقف هي التي سوف تضحك المشاهد، وهذا لا يجعل المشاركين به يبذلون مجهوداً من أجل إضحاك الجمهور، مكملة: “حسيت بقلق، علشان معملتش ده قبل كده”.

حيرة وتردد

أوضحت النجمة أسماء جلال أنه في أثناء عرض المشاركة في مسلسل “أشغال شقة” ترددت في البداية، ولكن عقب اطلاعها على سيناريو العمل لم تسطع مقاومة فكرته التي سلطت الضوء بصور أكثر شمولاً على المشكلات والمعاناة الأسرية، مضيفة: “اجتماعي وكوميدي، وبه مشاكل الأزواج وشكل العلاقة بين الزوجة وحماتها، والمعاناة الخاصة بالأطفال، وأيضاً معاناة العمل، وصعوبة اختيار العاملات بالمنازل”.

تجسيد حقيقي

ومن بين الأشياء التي نالت إشادة واستحسان جمهور المسلسل هو مظهر “ياسمين أسماء جلال الذي ظهرت به في أكثر من حلقة عقب إنجابها؛ حيث جاء معبراً عن الشكل الحقيقي لكل سيدة على أرض الواقع تمر بتجربة الإنجاب، وقالت في هذا الأمر: “من الأشياء المهمة هو وجود عنصر نسائي في كتابة السيناريو، وهذا ما تحقق من خلال شيرين دياب، إلى جانب خالد دياب، الذي أصر على أن تكون الشخصيات حقيقية من لحم ودم؛ لذلك تمسك بتفاصيل ما بعد ولادة “ياسمين”، حيث شدد على ضرورة أن تفقد “ياسمين” وزنها بالتدريج في أكثر من حلقة، وليس مرة واحدة، وهذا أمر يُحسب له.

أوجه التشابه

أما عن أوجه التشابه بين مسلسل “أشغال شقة” وفيلم “صباح الخير يا زوجتي العزيزة”؛ فأوضحت أسماء جلال أن فكرة المسلسل لا تشبه أو تحاول إعادة ما تم تقديمه في الفيلم، ولكن كل ما في الأمر أن الفكرة تم استلهامها من كاتبة، وهى صديقة للأستاذ خالد دياب، وكانت لديها كتاب قامت بتأليفه عن تجاربها مع “الشغالات – مساعدة المنزل” حيث تعاملات مع أكثر من 50 سيدة في هذا الأمر، ومن هنا خرجت فكرة المسلسل، مكملة: “جلسنا معاها، وفي النهاية خرجنا من هذه الجلسة بفكرة المسلسل”.

مشاهد مميزة

وعن المشاهد المميزة التي أحبتها أسماء جلال، كان مشهد تناولها هي و”حمدي” زوجها الفنان هشام ماجد، للكبدة البشرية حيث شعر الجميع بحالة من “الضحك” الشديد في أثناء تصويره، وهناك مشهد آخر، وهو رقصها برفقة “حمدي”، الذي قالت عنه: “بحب فريندز أوي، أحلى مسلسل بالنسبة لي في الحياة، وكان بهذا المسلسل مشهد أفضله وهو أيضاً يتعلق بالرقص، الذي ظل في مخيلتي، وكنت أحلم بتقديمه في عمل درامي، إلى أن تم عرضه عليَّ في أحد مشاهد أشغال شقة، فرحت جداً ورحبت به على الفور”.

بدلة زيادة الوزن

مثلت بدلة زيادة الوزن صعوبة كبيرة للفنانة أسماء جلال؛ إذ قالت: “استغرق تحضيرها 3 ساعات، وكنت بصور بها 6 ساعات في اليوم، خاصةً أن الطبيب حذرني منها لأنها تُحدث انخفاضاً في ضغط الدم، وكنت أشعر بإرهاق شديد منها بالفعل، وفي إحدى المرات تم إيقاف التصوير لأنها سببت لي حالة إغماء”.

عمل درامي آخر ولكن

ومن بين الأمور التي أثارت حيرة محبي ومتابعي أسماء جلال، هو عدم مشاركتها في مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة” رغم ترشحها له من البداية، وهنا قررت أن توضح أمراً مهماً في هذا الشأن، وهو أنه لم تتراجع عن المشاركة به كما اعتقد البعض، ولكن كل ما حدث أنه بالفعل قامت بالإمضاء على أوراق انضمامها لهذا المسلسل، وكان من المفترض تصويره وعرضه خارج سيزون رمضان، في الوقت الذي فضلت به أن تشارك في مسلسل “أشغال شقة” باعتباره مسلسلاً رمضانياً، ولكن قرر القائمون على مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة” عرضه في رمضان، وهنا قررت أن تعتذر عن المشاركة به؛ لالتزامها بـ“أشغال شقة”.

واستطردت قائلة: “شعرت بعدم قدرتي على تقديم العملين، وعندما عُرض مسلسل “أعلى نسبة مشاهدة”، وجدته “لايق” أي مناسب جداً لـ سلمى أبو ضيف.

مسلسل ” أشغال شاقة”

تدور أحداث مسلسل “أشغال شاقة” حول “حمدي” هشام ماجد، الذي يُرزق هو وزوجته “ياسمين” أسماء جلال توأمين، بعد فترة من زواجهما، ويقرران الاستعانة بمديرة منزل لرعاية التوأمين، ولكنهما يعانيان بشدة في رحلة البحث عن مديرة منزل لرعاية الطفلين.

متابعات

إقرأ ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخترنا لك
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى