أسرع 5 قطارات بالعالم.. 3 منها في الصين

قطار شنغهاي ماجليف، وتبلغ سرعته 286 ميلاً في الساعة، أي 460 كلم في الساعة، وهذا هو الأسرع في الصين والعالم بأكمله على الإطلاق

سجل العالم خلال السنوات القليلة الماضية نهضة كبيرة في إنشاء خطوط السكك الحديدية عالية السرعة، وخاصة في الولايات المتحدة التي تشهد حالياً طفرة في هذا المجال مع وجود عدد من هذه القطارات، إما قيد الإنشاء أو في مرحلة التطوير.

وفي يناير الماضي بدأ العمل في خط “برايت لاين ويست” الجديد الذي يبلغ طوله 218 ميلاً (350 كلم) والذي يربط لاس فيغاس مع جنوب كاليفورنيا، والذي وصفته الشركة المطورة بأنه “أول نظام حقيقي للسكك الحديدية عالية السرعة في أميركا”.

قطار (Intercity Express) في ألمانيا، وتبلغ سرعته 350 كلم في الساعة
قطار (Intercity Express) في ألمانيا، وتبلغ سرعته 350 كلم في الساعة

وبعد ثلاثة أشهر، أيد الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا خططاً لإنشاء خط بسرعة 240 ميلاً في الساعة (380 كلم/ الساعة) يربط بين هيوستن ودالاس والذي سيتم إنشاؤه باستخدام تكنولوجيا شينكانسن اليابانية.

وبالتوازي مع ذلك وبشكل منفصل يسعى مجلس حكومة شمال وسط تكساس إلى إنشاء خط سكة حديد عالي السرعة يربط بين دالاس وفورت وورث، على الرغم من أن التفاصيل لا تزال غامضة إلا أنه من الواضح أنه سيكون خطاً بالغ الأهمية ويحقق تطوراً في مجال النقل بالولايات المتحدة.

خط قطار (TGV) في فرنسا، وتبلغ سرعته 320 كيلو متر في الساعة
خط قطار (TGV) في فرنسا، وتبلغ سرعته 320 كيلو متر في الساعة

وأثارت هذه المشروعات الجديدة في السنوات الأخيرة الفضول لدى الكثيرين حول شبكات القطارات في العالم، وخاصة القطارات السريعة التي يبدو أنها ستغزو العالم خلال السنوات المقبلة، كما سلط هذا الاهتمام الضوء على أبرز وأشهر وأسرع القطارات الموجودة في العالم حالياً.

وبحسب تقرير نشرته مجلة “نيوزويك” الأميركية، واطلعت عليه “العربية.نت”، فإن أسرع خمسة خطوط قطار في العالم هي كالتالي، ومن بينها ثلاثة خطوط في بلد واحد وهو الصين:

خط قطار فوشينغ في الصين، ويسير بسرعة 350 كلم في الساعة
خط قطار فوشينغ في الصين، ويسير بسرعة 350 كلم في الساعة

أولاً: خط قطار (TGV) في فرنسا، وتبلغ سرعته 198.5 ميل في الساعة، أي 320 كيلومترا تقريباً في الساعة، وهو خامس أسرع قطار في العالم، ويربط باريس بمرسيليا وبوردو وليون وستراسبورغ وليل وليون، إلى جانب بروكسل في بلجيكا ولندن في بريطانيا.

وتعتمد شبكة (TGV) على خطوط مخصصة عالية السرعة، وهي قادرة على التعامل مع السرعات العالية التي تسافر بها قطاراتها، وتستخدم الخطوط تكنولوجيا متقدمة لبناء المسار، والإشارات، والتحكم في القطار، مما يضمن الموثوقية والسلامة.

شبكة قطارات هكسي في الصين وتبلغ سرعتها 350 كلم
شبكة قطارات هكسي في الصين وتبلغ سرعتها 350 كلم

ثانياً: شبكة قطار (Intercity Express) في ألمانيا، وتبلغ سرعة هذا القطار 217 ميلاً في الساعة، أي 350 كلم في الساعة، وتم إطلاق هذه الشبكة في عام 1991، وتربط المدن الكبرى، بما في ذلك برلين وفرانكفورت وميونيخ وكولونيا وهامبورغ، وتمتد إلى الدول المجاورة.

ثالثاً: خط “فوشينغ” في الصين، ويسير بسرعة 217 ميلاً في الساعة، أي 350 كلم، وتربط شبكة السكك الحديدية فوشينغ الصينية، التي تم إطلاقها في عام 2017، عدداً من أكبر المدن في البلاد، بما في ذلك بكين بكل من شنغهاي وقوانغتشو.

وتعد قطارات فوشينغ، التي تديرها مجموعة السكك الحديدية الحكومية الصينية، من بين أسرع القطارات التجارية في العالم، وهي قادرة على الوصول إلى سرعات تصل إلى 217 ميلاً في الساعة.

قطار شنغهاي ماجليف وتصل سرعته الى 460 كلم في الساعة
قطار شنغهاي ماجليف وتصل سرعته الى 460 كلم في الساعة

وتستخدم شبكة (Fuxing) على نطاق واسع أحدث التقنيات، بما في ذلك أنظمة الإشارات المتقدمة والمراقبة في الوقت الفعلي والبنية التحتية القوية المصممة لتحمل الظروف البيئية المختلفة. القطارات مجهزة بخدمة الواي فاي وأنظمة الترفيه الحديثة.

رابعاً: السكك الحديدية الصينية (هكسي)، وتبلغ سرعة قطاراتها 217 ميلاً في الساعة، أي 350 كلم، وهي عبارة عن سلسلة من القطارات عالية السرعة التي تسير بنفس سرعة نظيراتها من “فوشينغ” ولكن تم تسجيلها وهي تسير بشكل أسرع في الاختبار.

وتم إطلاق قطارات “هيكسي” في عام 2007، وهي تجمع بين التكنولوجيا والخبرة من دول مثل ألمانيا واليابان وفرنسا. واسم “هكسي” يعني “الانسجام” باللغة الصينية، مما يعكس دور القطارات في تنسيق النقل السريع عبر مناطق الصين الشاسعة.

خامساً: قطار شنغهاي ماجليف، وتبلغ سرعته 286 ميلاً في الساعة، أي 460 كلم في الساعة، وهذا هو الأسرع في الصين والعالم بأكمله على الإطلاق، ويربط هذا القطار مطار (Pudong) مع محطة (Longyang Road) في وسط مدينة “شنغهاي”.

وعلى عكس الخطوط الأخرى يستخدم “ماجليف” تقنية الرفع المغناطيسي، والتي تسمح للقطار بالطفو فوق المسارات من خلال استخدام مغناطيسات قوية. وتم افتتاح خط “شنغهاي ماجليف” في عام 2004 ويغطي حوالي 30 كيلومتراً فقط، ويقطع هذه المسافة بحوالي 7 إلى 8 دقائق فقط.

متابعات

إقرأ ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى