“ترند” جديد على تيك توك.. علكة تحدد الفك وتبرزه

فتحت منصة تيك التوك المجال للعديد من الشركات والأفراد للترويج لمنتجاتهم لتصبح “ترند” يتداوله الشباب بكثافة على المنصة.

فقد انتشر “ترند” جديد على تيك توك مؤخراً وجذب الشباب الذين يرغبون في الحصول على فك محدد، وذلك عبر تناول نوع من العلكة تحت مسمى “علكة الوجه”.

وأطلقت مجموعة من الشركات منتجات العلكة هذه، وسوقتها بكثافة على تيك توك مدعية أن منتجاتها ستؤدي إلى عضلات فك أقوى وأكثر تحديداً، مما يحسن المظهر الجسدي للشخص، بحسب تقرير لـ”سي بي سي نيوز”.

“لعضلات فك أقوى”

في هذا الإطار زعمت شركة Stronger Gum وهي إحدى الشركات المصنعة للعلكة على موقعها الإلكتروني أن “عضلات الفك الأقوى ليست مفيدة لمظهر الوجه فحسب، بل إنها ضرورية أيضاً للصحة”.

وأضافت أن “عضلات الفك القوية تعزز وضعية الفم الصحيحة، مثل الفم عند إغلاقه وأن تكون الأسنان في محاذاة، واللسان يستقر على سقف الفم، ووضع الرأس ثابت”.ش

كذلك قالت إن “وضعية الفم الصحيحة لها العديد من الفوائد المهمة مثل التنفس من خلال الأنف مما يوفر ما يصل إلى 20٪ من الأكسجين لجسمك”.

وتباع منتجات العلكة في أي مكان بسعر يتراوح بين دولارين لحزمة مكونة من 10 قطع علكة إلى 90 دولاراً أميركياً لحزمة مكونة من ست قطع.

فيما تبيع الشركات نوعاً خاصاً من العلكة يسمى “mastic”، وهو عبارة عن نوع أصعب في المضغ من العلكة العادية. وتقول الشركات إنه بسبب قوامه، يمكن مضغه لفترة أطول، من 30 دقيقة إلى ساعتين، وهو ما يؤدي بدوره إلى تمرين عضلات الفك.

الشركات تزعم بفائدتها

بدوره قال مؤسس شركة Rockjaw، ساشين باتيل، إن هناك دليلاً على أن علكة mastic تساعد في تشكيل خطوط الفك، مستشهداً بدراسة أجريت عام 2019 من جامعة طوكيو للطب وطب الأسنان والتي خلصت إلى أن “قوة المضغ يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في بنية الوجه”.

بينما أوضح توماس بالوماكي، صاحب شركة Stronger Gum، مشيراً إلى نفس الدراسة أن “هناك دراسات تظهر أن زيادة المضغ مع الأحمال الميكانيكية العالية يزيد من حجم عضلات الفك والعظام”.

وتابع “كدليل متناقل، قمت بزيادة حجم عضلات الفك عن طريق مضغ العلكة القوية لمدة تقل عن عام.”

وتعد علكة الوجه مجرد واحدة من “الترندات” العديدة التي اعتمدها المستهلكون الأصغر سناً على أمل تحديد خط الفك الخاص بهم.

أسلوب “mewing”

وأسلوب آخر، اشتهر على يد أخصائي تقويم الأسنان البريطاني جون ميو ويسمى ” mewing”، يتضمن تسطيح اللسان على سقف الفم لفترات طويلة من الوقت طوال اليوم.

من جانبها قالت الجمعية الأميركية لأطباء تقويم الأسنان في بيان لها في يناير/كانون الثاني الماضي “إن إعادة هيكلة الوجه لا يمكن تحقيقها ببساطة عن طريق تغيير وضعية استراحة لسانك”.

وأضافت “أنها عملية معقدة تتضمن تحريك عظام الفك وعظام الوجه والأنسجة الرخوة. وقد أثار أسلوب mewing ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً. مع ذلك، لا يوجد بحث حالي يشير إلى أن هذه التقنية توفر أي فائدة لخط الفك أو صحة الفم”.

تيك توك (رويترز)
تيك توك (رويترز)

هل علكة الوجه فعالة؟

قد تكون علكة الوجه أحدث “الترندات” على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن لا يوجد دليل علمي على أن مضغ المنتج سينحت الفك لشخص ما، حسبما قال متخصصو طب الأسنان.

وقالت جمعية طب الأسنان الأميركية إنها تشك في فعالية هذه العلكة، لافتة في بيان نشر على موقعها على الإنترنت إلى أن مضغ العلكة الأكثر صرامة قد يقوي عضلات الفك لكنه يفشل في تغيير “السطح السفلي من خط الفك” وهو ما يمكن أن يؤدي في الواقع إلى شكل الفك والوجه أوسع.

متابعات

إقرأ ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اخترنا لك
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى